الجمعة، 30 يناير 2015

بعد المنع، القانون يفتح الباب للزواج بين المثليين المغاربة والفرنسيين




أضحى قانون الزواج للجميع الفرنسي المصادق عليه منذ 17 ماي 2013 يطبق أيضاً على المغاربة المقيمين بفرنسا، حيث صادقت محكمة النقض العليا بفرنسا على زواج المغربي محمد من فرنسي دومينيك بعد رفض مجلس المدينة في فرنسا تزويجهما نظرا للاتفاق المغربي الفرنسي الذي يجمع الدولتين منذ سنة 1981 والذي يقضي بخضوع المغاربة المقيمين بفرنسا للقانون المغربي الذي يمنع الزواج من نفس الجنس.

وقد حاول الزوجان عقد قرانهما في شتنبر 2013، قبل أن يفاجئا برفض النيابة العامة يومين قبل حفل الزواج. إلا أنهما قررا اللجوء بعد ذلك للقضاء، حيث نظرت المحكمة العليا في القضية بحضور 78 محاميا معارض للزواج، إذ اعتبرو السماح بهذا الزواج مساسا بالسيادة المغربية.
واعتمدت محكمة النقض الفرنسية في قرار السماح بهذا الزواج على المادة 4 من الاتفاقية المبرمة بين البلدين والتي تخول استبعاد قانون إحدى الدولتين إذا كان يتعارض مع النظام العام.
إلى الأعلى