الاثنين، 29 ديسمبر، 2014

بعد إخضاعهم لفحوصات شرجية التقرير الطبي يؤكد: معتقلو حمام "باب البحر" لم يمارسو جنسا شرجيا من قبل


كشف التقرير الطبي الذي تسلمته نيابة الأزبكية في قضية "حمام باب البحر" التي راح ضحيتها 26 رجلا بمنطقة الأزبكية، وأتهموا بممارسة الشذوذ، أن جميع المتهمين لم يمارسوا جنسا شرجيا على الإطلاق، حيث لم يتبين ارتخاء العضلة العاصرة لدى المتهمين حسب نتائج الفحوصات التي تعتبر نفسها خرقا صارخا لحقوق الإنسان وإغتصابا للأشخاص الممارسة عليهم.
ومن المتوقع الإفراج عن المعتقلين الذين كانت قد أجلت محاكمتهم إلى 4 يناير المقبل بعدما تم إعتقالهم من داخل حمام بلدي بمنطقة رمسيس بمصر والذي جاء بعد أن بلغت عنهم مقدمة برنامج المستخبي منى عراقي بهدف إستغلال الحادثة لتصويرهم وتحقيق شهرة لبرنامجها.
سبق صحفي كادب قلب حياة 26 رجلا إلى جحيم.

إلى الأعلى