الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

دراسة: هذا هو موقف الأمريكيين من العلاقات العاطفية المثلية والغيرية في الاماكن العامة


اظهرت دراسة نشرت نتائجها الخميس ان غالبية الاميركيين يؤيدون زواج المثليين لكن نسبة كبيرة من هؤلاء لا يشعرون بالارتياح لدى رؤية ازواج من مثليي الجنس يظهرون عواطفهم بشكل علني في الاماكن العامة.

وسأل علماء اجتماع في جامعة انديانا (شمال) اكثر من الف شخص عما يشعرون به لدى رؤيتهم ازواجا مثليين يمسكون ايادي بعضهم البعض او يتبادلون القبل في مكان عام.

واشار 97 % من الاشخاص المستطلعة اراؤهم من اصحاب الميول المغايرة جنسيا الى انهم لا يجدون اي مشكلة في رؤية اشخاص من جنسين مختلفين يمسكون ايادي بعضهم البعض على الملأ، في مقابل 62 % فقط يعبرون عن الموقف نفسه ازاء الازواج المثليين الذين يقومون بالامر عينه.

اما بالنسبة للتقبيل على الوجنتين، 95 % من الاشخاص المستطلعة اراؤهم يؤيدون هذا الامر في حال حصوله بين رجل وامرأة، في مقابل 55 % فقط بالنسبة لهذه الحركة نفسها بين الازواج المثليين.

اما بالنسبة للتقبيل على الفم، ابدى 50 % من الاشخاص المستطلعة اراؤهم موافقتهم على حصول هذه الحركة بين ازواج من جنسين مختلفين في الشارع في مقابل 22 % بالنسبة للازواج المثليين.

وبالنسبة لهذه الاوضاع الثلاثة -- مسك الايدي والتقبيل على الوجنتين والتقبيل على الفم --، بدا الاشخاص المستطلعة اراؤهم اكثر تقبلا لتبادل العواطف بشكل علني بين مثليات الجنس منه الى مثليي الجنس الذكور: اذ جاءت النسب على التوالي 75 % و72 % و26 %.

ويعتبر زواج المثليين قانونيا في 33 ولاية اميركية من اصل 50 اضافة الى العاصمة الفدرالية واشنطن.

إلى الأعلى