الجمعة، 29 أغسطس، 2014

الأقليات الجنسية بأوغندا تحتفل بأول مسيرة فخر بعد إلغاء قانون مناهضة المثلية



إحتفل نشطاء أوغنديون بأول مسيرة للمثليين والمثليات، وهي تأتي بعد أسابيع من إلغاء قانون مكافحة المثلية الجنسية.
وكانت المحكمة الدستورية في أوغندا قد أبطلت القانون المناهض للمثلية الجنسية والذي وقعه الرئيس “يوري موسيفيني” في شباط/فبراير الماضي، لأسباب اعتبرتها المحكمة تقنية، حيث تم إقرار القانون دون اكتمال النصاب القانوني في البرلمان.
وجاء إلغاء القانون الذي كان ينص على معاقبة المثليين ومن يدعمهم بعقوبات سجنية تصل إلى السجن المؤبد، بعد حملة عالمية ضد تشريع القانون وضغط دولي مكثف على أوغندا لإبطاله.
وكانت المسيرة قد أقيمت في بلدة إنتيبي على ضفاف بحيرة فكتوريا.
إلى الأعلى