السبت، 28 يونيو، 2014

السعودية تستعد لمحاربة حسابات المثليين على "تويتر"




(المغرب - أصوات) أكدت مصادر سعودية عبر نشرة قناة MBC أن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية يعمل حاليا على دراسة إجراء تعديلات تمكن الجهات القانونية من ملاحقة شركات متخصصة بالتواصل الاجتماعي مثل "تويترجرّاء انتشار حسابات تختص بالترويج للمثلية الجنسية والإلحاد، مستهدفة المجتمع السعودي.
وقالت نشرة MBC أن د. فايز الشهري - عضو مجلس الشورى والباحث في استخدامات الإعلام الجديد - حذر من وجود نحو 25 ألف حساب سعودي للمثليين على "تويتر".
وأضاف أن "هذه الحسابات تستهدف السعوديين بشكل مباشر، إضافة إلى 4500 حساب تختص بنشر الإلحاد، مشيراً إلى تعديلات يجري إعدادها على نظام الجرائم المعلوماتية، بهدف ملاحقة شركات مثل تويتر وغيرها قانونياً، ما لم تعد النظر في سياسة نشر المحتوى المروج للمثلية الجنسية وغيرها من الجرائم الأخلاقية" على حد تعبير الشهيري.
واعتبر الشهري استهداف السعوديين من دون سواهم، بعد تحليله لمنهج الحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي "توتير" والأساليب واللهجة المستخدمة فيها، كما اعتبر ذلك حملة خارجية تستهدف أخلاق السعوديين وتهدف إلى التشتت الفكري والصراع بين التيارات داخل المجتمع السعودي، واصفاً ما يجري بالحرب الثقافية المخططة.

إلى الأعلى