الثلاثاء، 27 مايو 2014

الحكم بالسجن والنفي في حق ستة مثليين جنسيا بالفقيه بنصالح




حكمت  المحكمة الابتدائية  منتصف شهر ماي بالفقيه بنصالح على ستة مثليين  كان قد تم توقيفهم الشهر الماضي بتهمة "الشذوذ الجنسي"، وجاءت هذه  العقوبات تزامنا مع إطلاق حملة "الحب ليس جريمة" لمناهضة رهاب المثليةالجنسية  بالمغرب والتي تم إطلاقها بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية.
وراوحت الأحكام الصادرة في حق الأشخاص الستة بين سنة وسنتين وثلاث سنوات، بحيث بلغ مجموع الأحكام 12 سنة كما أمرت المحكمة في حكم غريب على إبعادهم عن المدينة بعد إنقضاء مدة محكوميتهم رغم أنه لا يوجد فصل قانوني ينص على ذلك.

فيما قالت صحيفة لومند أن  هذه الأحكام التي تتزامن مع اليوم العالمي ضد الهوموفوبيا الذي يصادف 17 ماي وأيضا بتزامن مع حملة "الحب ليس جريمة" تأتي في سياق سياسة حكومية قمعية للحريات الفردية مذكرة بتدخل اَمنة ماء العينين عن حزب العدالة و التنمية في البرلمان حيث طالبت  الوزير التوفيق بالتحرك ضد المثليين.
إلى الأعلى