الخميس، 17 أبريل، 2014

رئيس البنك الدولى يلتقى ناشطين مثليين من دول نامية



التقى رئيس البنك الدولى جيم يونج كيم ، أمس الجمعة، ناشطين للدفاع عن حقوق المثليين من دول نامية رفضوا الكشف عن هوياتهم خوفا من التعرض لمضايقات، بحسب المؤسسة الدولية.
وهذا اللقاء وهو الأول من نوعه بحسب البنك الدولى يأتى بعد ستة أسابيع على قرار المصرف تعليق قرض بقيمة 90 مليون دولار إلى اوغندا ردا على اعتماد قانون يشدد قمع المثليين فى البلاد.

والتقى كيم 15 ناشطا بشكل شخصى "لحماية هوية عدد كبير من الناشطين يخشون التعرض لمضايقات فى بلادهم"، بحسب بيان صدر عن البنك الدولى.

وعلق هؤلاء الناشطون فى بيان مشترك "من المشجع جدا إن يبدى البنك الدولى استعدادا لسماع أصوات مجموعات مهمشة خصوصا الأقليات المثلية"، وأشاد كيم من جهته بعد اللقاء ب"شجاعة" الناشطين.

وفى أواخر فبراير، أصدر الرئيس الأوغندى يويرى موسفينى قانونا يجرم "الدعاية" إلى المثلية ويفرض التبيلغ عن اى مثليين مما أدى إلى تجميد العديد من المساعدات الدولية.
إلى الأعلى