السبت، 8 مارس 2014

قاض لبناني : العلاقات المثلية لا تخالف الطبيعة

جوزيف عيد


في قرار تاريخي بالنسبة للأقليات الجنسية في لبنان، أعلن قاض لبناني أن العلاقات مع نفس الجنس لا تتعارض مع قوانين الطبيعة، وبالتالي فهي ليست جريمة.

لا زال القانون الجنائي اللبناني يضم المادة 534، التي تعاقب على الأفعال الجنسية التي "تتعارض مع قوانين الطبيعة" بالسجن لمدة قد تصل إلى سنة. وقد استخدمت أساسا لمقاضاة الأشخاص المثليين، وهو حكم قابل للتغيير إذا ما تمت إعادة تعريف ما "يتعارض مع الطبيعة".

وقد برأ القاضي اللبناني ناجي الدحداح متحولة جنسيا كانت متهمة بممارسة علاقات جنسية مع أشخاص من نفس الجنس. معتبرا أن المتحولين جنسيا هم أيضا جزء من هذه الطبيعة، وبالتالي لا يمكن مقاضاتهم بموجب المادة 534. مؤكدا أن ما يحدد هوية الإنسان ليس فقط جنسه المنصوص عليه في أوراقه الثبوتية، وإنما أيضا مايشعر به الشخص نفسه.
إلى الأعلى