الاثنين، 24 فبراير 2014

أوغندا... مزيد من القمع للمثليين


صورة رويترز


وقع الرئيس الأوغندي صباح الإثنين 24 فبراير على قانون يفرض المزيد من القمع والضطهاد على المثليين في هذا البلد الإفريقي.

العلاقات المثليية مجرمة في أوغندا، حيث يعاقب المثليون بالسجن مدى الحياة، ويأتي هذا التشريع الذي تبناه البرلمان الأوغندي منتصف شهر دجنبر الماضي، ليمنع كذلك "الترويج" للمثلية الجنسية ويوجب التبليغ عن كل من يعلن عن ميوله الجنسي المثلي.
وقد صادق الرئيس الأوغندي "Yoweri Museveni" عن هذا النص القانوني بعد أن تراجع عن ذلك في وقت مضى حيث سبق وأن قال "إنه ليس من الجيد معاقبة شخص فقط لأنه ليس عاديا"، إلا أنه غير رأيه بعد استشارة أهل العلم اللذين خلصوا حسب قوله إلى أن المثلية "سلوكية وليست جينية".


وقد كان هذا القانون قد خلف ردود فعل دولية بعد تبنيه من طرف البرلمان الأوغندي، إذ أشارت الولايات المتحدة الأمريكية والتي تهب 400 مليون دولار كمساعدة سنوية لأوغندا، أن سن هكذا قانون سيعقد العلاقة بين البلدين. إلا أن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الأوغندية قال لوكالة فرانس برس أن "الرئيس لن يخضع للضغوط الخارجية... أوغندا بلد ذو سيادة ويجب أن تُحترم قراراته".


إلى الأعلى