الخميس، 2 يناير، 2014

أوغندا تفرض السجن المؤبد على المثليين جنسيا


اقر البرلمان الاوغندي أمس الجمعة مشروع قانون يجرم المثلية الجنسية بشكل كبير ويصل الى حد فرض عقوبة السجن مدى الحياة، على ما افاد مسؤولون.
وقال ديفيد باهاتي احد مشرعي القانون ان ‘هذا انتصار لاوغندا. انا سعيد بان البرلمان قد صوت ضد الشر’.
وكان مشروع القانون قد لاقى انتقادات واسعة من دول العالم.
واضاف ‘لاننا امة تخشى الله، ونعطي قيما تاريخية للحياة. وبسبب هذه القيم تبنى البرلمانيون مشروع القانون، بغض النظر عن رأي العالم الخارجي’، مشيرا الى انه تمت ازالة بند مثير للجدل بشكل كبير حول عقوبة الاعدام من المسودة النهائية للقانون.
من جانبه، قال الناشط المثلي فرانك موغيشا بعد عملية التصويت ‘انا رسميا غير قانوني’.
ويفترض ان يتم تقديم القانون الجديد الى الرئيس يوري موسيفيني للمصادقة عليه.
ويعود مشروع القانون الى 2009 وكان موضع جدل بعد ان وجهت اليه انتقادات دولية واسعة.
وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما وصف مشروع القانون بأنه ‘بغيض’.
وفي البداية كان مشروع القانون ينص على فرض عقوبة الاعدام على أي شخص يفاجأ للمرة الثانية في عمل جنسي مثلي وللاشخاص الذين يملكون شريكا قاصرا أو اولئك الذين يحملون فيروس نقص المناعة البشرية الايدز.
والمثلية في الاساس غير قانونية في أوغندا، ولكن القانون الجديد يشدد العقوبات ويجرم الترويج العام للمثلية الجنسية، بما في ذلك المناقشات في اطار الجماعات المدافعة عنه.
إلى الأعلى