الخميس، 16 يناير 2014

فيلم عبد الله الطايع حول المثلية الجنسية يشارك بمهرجان الفيلم بطنجة


يشكل فيلم «جيش الإنقاذ» مفاجأة تحملها الأفلام الطويلة التي ستتنافس على جوائز الدورة الخامسة عشرة للمهرجان الوطني للفيلم، تتمثل في عرض فيلم «جيش الإنقاذ» لمخرجه الكاتب المغربي المثلي عبد الله الطايع،  إذ ينتظر أن يشارك إلى جانب 21 فيلما طويلا أنتجت خلال السنة الماضية. ويحكي الفيلم، المقتبس عن رواية عبد الله الطايع (جيش الإنقاذ) الذي نشر سنة 2006، سيرته الذاتية ، منذ كان طفلا صغيرا في سلا، إلى أن أصبح كاتبا معترفا به. ويروي الطايع، في الفيلم، كيف عاش مثليته الجنسية في مجتمع محافظ لا يعترف بالاختلاف الجنسي وبحرية الأشخاص في أن يعيشوا حياتهم الجنسية حسب هواهم، خصوصا أنه المنتمي إلى عائلة مغربية فقيرة، قبل أن يواجه الجميع حين قرر، في سابقة من نوعها في المغرب، الإعلان عن مثليته الجنسية على شاشة التلفزيون سيما على القناة الثانية «دوزيم».
وكتب سيناريو الفيلم، إلى جانب الطايع، لوي غارديل، الروائي والناشر الفرنسي جزائري الأصل، الذي يشغل منصب مدير التشكيلات في دار النشر الفرنسية الشهيرة «سوي» التي تكلفت بطبع العديد من كتب وروايات الطايع، ويقدم دور البطولة في الفيلم، الفنان الشاب أمين الناجي، الذي يجسد في الفيلم شخصية الشقيق الأكبر لعبد الله الطايع، والممثل الشاب سعيد مريني الذي يقدم دور عبد الله الطايع.
وسبق للفيلم أن شارك في مهرجانين دوليين هما البندقية بإيطاليا وتورنتو بكندا، كما ينتظر أن يمثل المغرب في عدد من المهرجانات الدولية.
وعبر الكاتب عبد الله الطايع، في حديث لـ»الصباح»، عن سعادته بعرض الفيلم في المسابقة الرسمية للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، مبرزا أن هذا العرض يعكس التفتح الذي تعيشه السينما المغربية، عبر مختلف المواضيع التي تناقشها، مبرزا أن الفيلم يعكس موضوعا من المواضيع التي تعيشها الحياة اليومية بالمغرب.

يشار إلى أن المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، يعد التظاهرة السينمائية الوحيدة التي تتوج الأعمال الوطنية عبر عرضها في مسابقتين رسميتين للفيلم القصير والطويل، إلى جانب بانوراما الأفلام المغربية.

المصدر:جريدة الصباح
إلى الأعلى