الخميس، 9 يناير 2014

المغرب: حملة الكشف عن السيدا تفرز 778 حالة على الصعيد الوطني

كشفت حصيلة الحملة الوطنية الثالثة للكشف عن فيروس داء فقدان المناعة المكتسبة "السيدا" والتي نظمتها وزارة الصحة عن إصابة 778 شخصا بالفيروس، منها 50 حالة لدى النساء الحوامل.
وحسب نتائج الحملة التي نظمتها وزارة الوردي بشراكة مع جمعيات المجتمع المدني في الفترة الممتدة ما بين 20 نونبر إلى 31 دجنبر 2013، وكشفت عنها اليوم الجمعة فقد تم إجراء 460 ألف و867 فحصا مجانيا للكشف عن فيروس فقدان المناعة البشرية، مبرزة أن نسبة الفحص تجاوزت 126بالمائة مقارنة مع الهدف المحدّد للحملة.

وحسب ذات المعطيات التي توصلت بها هسبريس، فقد استفادت النساء الحوامل من 73 ألف و53 فحصا مجانيا أي بنسبة 80 بالمائة من بلوغ الهدف المحدّد، حيث تعتبر هذه الحصيلة حسب الوزارة بأنها "قياسية مقارنة مع السنوات السابقة، التي لم تتجاوز 120 ألف فحص خلال حملتي سنة 2012.

وفي هذا السياق اعتبر بيان للوزارة أن هذه الحملة تأتي "تماشيا مع أهداف المخطط الوطني الاستراتيجي لمكافحة داء السيدا 2012 - 2016"، معتبرة إياها "ترجمة لالتزام المغرب بتحقيق أهداف الألفية للتنمية، وكذا أهداف الإعلان السياسي الذي اعتمدته الأمم المتحدة سنة 2011 بشأن القضاء على الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، والذي يهدف إلى الحدّ من الوفيات الناجمة عن داء السيدا، إلى جانب التقليص من الإصابات الجديدة خاصة لدى النساء الحوامل".

يذكر أن هذه الحملة تندرج في إطار "مبادرة المعالجة لسنة 2015" والتي أطلقها برنامج الأمم المتحدة المشترك ومنظمة الصحة العالمية والصندوق العالمي، وكذا المبادرة الإقليمية الجديدة الرامية إلى تسريع الولوج للعلاج المضاد للفيروس للأشخاص الذين يتعايشون مع فيروس نقص المناعة البشرية.
عن جريدة هسبرس
إلى الأعلى