الأحد، 24 نوفمبر، 2013

نجاة بالقاسم : وقعت ضحية الممارسات العنصرية بسبب دفاعي عن المثليين


قالت نجاة بلقاسم،دات الأصول المغربية والناطقة الرسمية باسم الحكومة الفرنسية، ووزيرة المرأة،  في تصريح نقلته مجلة "الإكسبريس" الفرنسية أن المظاهرات التي تنظم في فرنسا لرفض مسألة تقنين زواج المثليين، أيقض بعض أنواع العنصرية، مضيفة أنها تقع ضحية لبعض الممارسات العنصرية، أثناء تنقلاتها، مؤكدة أنها حين تترجل من القطار تتعرض لبعض الاستفزازات من الأشخاص المعارضين لقانون زواج المثليين، حتى إن بعضهم خاطبها قائلا "إذا كنت تحبين الزواج المثلي فاذهبي إلى بلادك المغرب لتنعمي به".
وأضافت الوزيرة الفرنسية المغربية الأصل، أنها لا تريد تعميم المسألة، وبالتالي السقوط في اتهام فرنسا بالعنصرية، وأكدت أن ازدياد عدد الأزواج المثليين  في فرنسا دليل انفتاح الفرنسيين. على حد قولها.
إلى الأعلى