الجمعة، 29 نوفمبر 2013

مثليو الهند يحتجون للمطالبة بوضع حد للاضطهاد



جابت حشود من نشطاء حقوق مثليي الجنس شوارع نيودلهي للمطالبة بوضع حد للاضطهاد الذي تعاني منه هذه الشريحة  في  المجتمع الهندي المحافظ. و قد عمت أجواء الكرنفال المدينة بعد أن خرج النشطاء في مسيرة على إيقاعات الطبول الهندية التقليدية رافعين أعلام قوس قزح وبالونات الملونة.  


وطالب المتظاهرون بإنهاء جميع أشكال التمييز ضد المثليين بعد أربع سنوات من سحب قانون يجرم العلاقة  الجنسية بين  المثليين. كما طالبوا كذلك بالحق  في  تسجيل الجنس الذي يختارونه  في  لوائح الاحصاء الوطني، و على بطاقات الناخبين وغيرها من الوثائق.

و قال أحد المشاركين بأن هذه المسيرة ليست من أجل الترفيه.
 أديتيا راج، طالب: 
"معظم أصدقائي من غير المثليين يعتقدون بأن هذه المسيرة هي من أجل الترفيه،  لكنها  ليست كذلك. أعتقد انها تشكل نوعا من التضامن. وان مراميها تتعدى كونها مسيرة  من أجل حقوق المثليين فقط".


في عام 2009، ألغت محكمة دلهي العليا تجريم العلاقات الجنسية بين المثليين،  و التي كان  يعاقب عليها بعشر سنوات سجنا. يلقى المثليون  القبول شيئا فشيئا في بعض المدن الهندية الكبرى،  و مع ذلك قام  العديد من المشاركين في المسيرة  بتغطية  وجوههم بأقنعة أو  أوشحة  حتى لا يتعرف عليهم  أصدقاؤهم وعائلاتهم.
إلى الأعلى