الجمعة، 13 سبتمبر 2013

ارشادات اساسية قبل الافصاح عن ميولك الجنسي للاخرين




 وسيم وسيل

الخروج من الخزانة هي عبارة يقـصد بهـا عمليـة البـوح بحقيقة ميولك الجنسي المثلي أو الثنائي للآخرين, ويفصح اغلب الأشخاص عن ميولهم الجنسية للآخرين نتيجة لصعوبة الاحتفاظ بالسر، ولا يريدون عيش حياتهم سرا وبعيدا عن الأنظار. آخرون يفصحون عن ميولهم الجنسية لأنهم يريدون أن يكونوا حقيقيين مع أهلهم وأقاربهم، وآخرون يفصحون عن ميولهم الجنسية كتعبير عن أهداف اجتماعية- لكي يشجعوا النظرة الاجتماعية الايجابية عن المثلية... ومهما اختلفت الأسباب التي تدفع الشخص للبوح بميوله الجنسي فإن قرار الخروج من الخزانة يبقى صعبا ومعقدا نظرا لطبيعة مجتمعاتنا العربية التي تعتبر الجميع مغايرا

ما الأخطار و الفوائد التي قد تنتج عن عملية الخروج من الخزانة ؟
ليس كل الأشخاص الذين تعرفهم أو لك صلة بهم منفتحون وقادرون على استيعاب ما ستخبرهم به, فبعضهم لن يتفهمك وقد يكون لهم ردود فعل سلبية اتجاهك وقد يتوقف احدهم عن محادثتك أما بالنسبة للأسرة فقد تتعرض للطرد من المنزل و تخسر دعم والديك المادي وربما تنتهي حتى العلاقة مع والديك في خضم هته المسألة.
بعض علاقاتك سواء مع العائلة, الأصدقاء أو رفاق العمل ستتغير بشكل دائم.
قد تتعرض للإساءة سواء كانت لفظية أو جسدية وكدا إلى التمييز العنصري و قد تصبح حياتك في خطر ودلك حسب طبيعة الأسرة, الوسط والمجتمع الذي تعيش فيه
في المقابل وبعد أن يتأقلم الأشخاص الذين أفصحت لهم عن سرك مع الوضع الجديد يكون لخطوة الخروج من الخزانة فوائد عدة أبرزها :
الراحة النفسية و عدم الإحساس بالضغط و التعب النفسي بسبب إخفاء هويتك الجنسية عن الآخرين.
لقاء مثليين/ات بدون الشعور بالخوف و تطوير علاقات وطيدة أكثر بدون القلق من أحكام الآخرين و عيش حياة منفتحة صادقة بشخصية واحدة بدون الحاجة إلى ارتداء أقنعة الغيرية الجنسية.

الإعداد لخطة محكمة عند التفكير في الخروج من الخزانة
عندما تكون مستعدا لإخبار شخص ما عن حقيقة ميولك الجنسية, أعطي لنفسك فرصة للإعداد للأمر. فكّر في جميع الخيارات التي تملك أو التي تجعل من خطتك خطة ناجعة, من تخبر؟ أين و كيف؟
قد تود أن تسأل نفسك الأسئلة التالية:

ما نوع الإشارات التي تحصل عليها من الأشخاص الدين حولك ؟
أقصد هنا بأنه لا يجب أن تبدأ بمصارحة الآخرين مباشرة بحقيقة ميولك الجنسي, بل حاول التحدث عن شخص مثلي رأيته أو فيلم عرض لقطات مثلية وهكذا تستطيع تكوين فكرة حول ما إذا كانوا منفتحين على الأمر أم لا. هل لديك حقا دراية بقضيتك؟
غالبا ما يكون رد فعل الآخرين مبنيا على أفكار خاطئة و مسبوقة حول مجتمع المثليين وسلوكيات سلبية اتجاههم. لذلك يجب عليك القيام ببحوث والاطلاع على دراسات حول ميولك الجنسي, عندها فقط يمكنك الإجابة عن أسئلتهم برصيد معرفي جيد.

هل تتوفر على دعم؟
لا يجب الإقدام على هذه الخطوة لوحدك فالحصول على دعم من أشخاص آخرين هو أمر ضروري جدا و أقصد هنا الدعم المعنوي, فللمرور من هته المرحلة يتطلب الأمر صبرا وثقة بالنفس وعزيمة قوية جدا. لأنه ليس من السهل أن تخبر من تحب انك لست صورة الرجل أو المرأة التي لطالما اعتقدوا انك كذلك وانك ستتزوج بالجنس المغاير لجنسك.
أما بالنسبة للدعم المادي فهو ضروري أيضا في حالة لم يتفهمك أهلك وتم طردك من المنزل.

هل تعتبر هته الفترة وقتا مناسبا لتخبرهم بالأمر؟
يعتبر التوقيت أمرا حساسا عند الإفصاح عن  ميولنا الجنسي للآخرين, فيجب أن نكون حذرين للحالة النفسية للأشخاص الذين قررنا إخبارهم و إذا ما كان هناك مشاكل بالبيت في الوقت الحالي, فقد تُصعّب عليك الأمر أكثر إذا أخطأت في اختيار التوقيت المناسب للخروج من الخزانة.

هـل أنـت شـخص صـبـور؟
يحتاج مختلف الأشخاص لمدة زمنية لاستيعاب الأمر, تماما كما نحتاج نحن المثليين/ات لوقت طويل لتقبل ذواتنا بشكل كلي. فعند الإفصاح عن الأمر, يجدربك إعطائهم الوقت الكافي للتأقلم مع الوضع الجديد وحاول بناء محادثات متكررة حول الموضوع بدل أن تتوقع ردا آليا وأن يتقبلوك في الحين.

الإفصاح عن ميولك الجنسي لعائلتك :
إن الكثير من الآباء يصدمون عند معرفة حقيقة الميول الجنسي لأبنائهم وتكون ردود فعلهم سلبية في بادئ الأمر و قاسية جدا في أحيان كثيرة حيث يمكن أن تتعرض للعنف الجسدي و المعنوي, تتعرض للاهانة وقد تطرد من المنزل, لهذا  كما سبق وذكرت في الفقرة أعلاه انه يجب تأجيل عملية الخروج من الخزانة إذا كنت ما تزال تقطن مع والديك أو إذا كنت لا تزال متعلقا بهم ماديا، فيجدر بك الانتظار إلى أن تصبح مستقلا عنهم (إلا إذا كنت متأكدا من رد فعلهم الايجابي).
صحيح انه بعد إفصاح الابن عن ميوله الجنسي للعائلة تجد الأبوين يكلمون أبنائهم المثليين بكلام جارح وبعضهم يقضي ساعات في البكاء متسائلا في أي مرحلة أخطأ في تربيتك, البعض الآخر يعتقد أنها مرحلة و ستمر وربما قد يرسلانك إلى طبيب نفسي ظنا منهم أن هذا سيجدي لتغيير ميولك الجنسي لتصبحا مغايرا.. لكن الصحيح أيضا أن معظم الأهالي يتعلمون لاحقا كيفية العيش مع حقيقة أن ابنهم/بنتهم ليس/ت مغاير(ة) الجنس.
الإفصاح عن ميولك الجنسي لأبنائك :
غالبا ما يحب الأبناء تقصي كل الحقائق عن آبائهم ويفضلون معرفة كل شيء عنهم, لكن كثيرا ما تكون الصدمة قوية جدا على الأبناء عند اكتشاف حقيقة التوجه الجنسي لأحد الأبوين. فالإقدام على هذه الخطوة يصاحبها تغيير جد كبير و واضح في العائلة وغالبا ما يصاحبه الطلاق.
غضب, حزن وتخبط بين عشرات الأسئلة و الأفكار غير المفهومة هي اغلب المشاعر التي تتكون لدى الأبناء حال معرفتهم بالأمر, وفي ما يلي بعض النصائح التي ينصح تتبعها عند حتى يكون الوقع السلبي لهذه الخطوة اقل تأثيرا على الأبناء :

اخبر(ي) أطفالك عن الأمر في مكان هادئ وخال حتى تتحدث معهم في هدوء و جدية.
لا تحاول إخبارهم بكل شيء دفعة واحدة, فقد لا يستطيعون استيعاب الأمر كله في يوم واحد بل اجعلها جلسات متفرقة في الأيام القادمة.
حاول جعل شرحك و تفسيرك لهويتك الجنسية أو الجندرية ملائما لسن أبنائك ويفضل أن تحدث مع كل فرد على حدى حتى يتسنى لك التحدث بمستويات وأساليب مختلفة حسب عمر كل واحد من أبنائك.
وأنت تفصح عن الأمر لأبنائك حاول دائما إرفاق جملة "أنا نفس الشخص, لم أتغير ولازلت أحبكم وانتم فوق كل اهتماماتي".
إذا كنت على اتصال بعائلة أخرى مرت بنفس الموقف فحاول الجمع بينها و بين عائلتك حتى يدركوا أنهم ليسوا الوحيدين وإنهم جزء من مجتمع متنوع.

الافصاح عن لميولك الجنسي للاخرين
يفصح بعض الأشخاص عن حقيقة ميولهم الجنسي عندما يسئلهم احد ما ما اذا كانو مثليين او لا, والبعض الاخر يختار ان يخبر شخصا محددا لكن في حالة اخترت الخيار الثاني اسأل نفسك اولا : "من هو اكثر شخص اثق فيه. الاكثر انفتاحا وأقل شخص سيحس بالصدمة او الخوف؟ مهم جدا ايضا ان تختبر هذا الشخص الذي قد يكون صديقك او فردا من عائلتك او اي شخص من معارفك قبل ان تبوح له بحقيقة ميولك الجنسي .. يجب عليك اولا ان تكون فكرة عن موقفه تجاه المثليين.


إلى الأعلى