الاثنين، 30 سبتمبر 2013

صحيفة عمانية تعتذر لقرائها لنشرها مقالا عن المثلية الجنسية


نشرت صحيفة عمانية في صفحتها الأولى اعتذارا عن مقال متعاطف مع المثلية الجنسية في هذه الدولة الخليجية كانت نشرته اسبوع قبل دالك.
وقد أشار المقال الذي نشر في صحيفة الأسبوع إلى أن عمان كانت أكثر تسامحا مع ميولات الناس الجنسية من دول الخليج الأخرى، على الرغم من أن المثلية الجنسية تعد أمرا غير قانوني فيها.
وقد تم تداول المقال عبر شبكات التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت، بل وحتى في رابطة الصحفيين في عمان.
وإحتل اعلان الاعتذار كل الصفحة الأولى في صحيفة "الأسبوع" الناطقة بالإنجليزية ، وجاء في متنه "لم تكن لدينا أي نية، بقصد أو دون قصد، في التسبب في أي أذى أو جرح لمشاعر الناس في مقالنا الأسبوع الماضي". وتظهر شدة الاعتذار كم هو مثير للجدل تناول قضية المثلية الجنسية بإسلوب متعاطف في عمان. ويتناول المقال المذكور قصة مثلي شاب يعيش في البلاد، وحمل عنوان "الغرباء" (عن المجتمع). وقد نشر عضو مجلس الشورى المؤثر توفيق اللواتي تغريدة على موقع تويتر  يدعوا وزارة الإعلام لإتخاذ إجراء ضد الصحيفة لانتهاكها قواعد العمل الصحفي في البلاد.

إلى الأعلى