الأربعاء، 22 مايو 2013

هكذا مرت محاكمة المثليين المعتقلين بمدينة تمارة


أصوات (خاص) : مساء أمس الإثنين كان موعد محاكمة المثليين اللذان تم اعتقالهما قبل أسبوعين بمدينة تمارة بتهمة "الشذوذ الجنسي" و "الإخلال بالحياء العام"، وقد حضر المحاكمة مجموعة من الصحفيين نظرا للاهتمام الاعلامي الذي لقيته الحادثة، وحسب مصادر خاصة حضرت المحاكمة فقد أنكر المتهمين جميع التهم الموجهة لهما بما فيها اعترافهما بمثليتهما الجنسية مؤكدين أن الاعتراف بمحضر الشرطة جاء نتيجة الضغط الذي مورس عليهما، وقد أكد نفس المصدر لـ" أصوات" أن المدعي العام قد طالب بتشديد العقوبة على المتهمين ليكونا عبرة لكل من فكر مستقبلا في ممارسة "شذوذه" حسب تعبير المدعي العالم.

أما في مرافعات دفاع المتهمين فقد كان هناك بعد التصريحات الغريبة من المحامين حيث أكدا أمام القاضي أنهما لا يناصران "الشذوذ الجنسي" وأنه مرفوض ولا يمكن الدفاع عنه و إذا ثبت أن المتهمين مثليا الجنس فسيتنازلان عن الدفاع عنهما. وقد ركز دفاع المتهمين فقط على دفع تهمة "الإخلال بالحياء العام". كما رفضا الإدلاء بأي تصريح للصحافة.


وقد قضت المحكمة الابتدائية بمدينة تمارة في نهاية الجلسة بالسجن النافذ 4 أشهر على المتهمين.

والجدير بالذكر أن المتهمين يبلغان 20، 28 سنة أحدهما طالب بكلية الهندسة وليس لديهما أي سوابق عدلية.

إلى الأعلى