الثلاثاء، 26 مارس، 2013

فرنسا: مئات الآلاف يتظاهرون من جديد ضد مشروع قانون يسمح بزواج المثليين

 
في خطوة ضد مشروع قانون اقترحته الحكومة يمنح المثليين حق الزواج والتبني في فرنسا، تظاهر مئات الآلاف في شوارع باريس مرددين شعارات "نريد عملا، لا زواج مثليين". وأنباء عن وقوع اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين.
خرج مئات الآلاف من المحتجين إلى شوارع العاصمة الفرنسية باريس أمس الأحد (24 آذار مارس 2013) للتظاهر ضد قانون مقترح يسمح بزواج المثليين. وزعم منظمو المظاهرة أن عدد المحتجين وصل إلى 4. 1 مليون شخص، بينما قالت الشرطة إن عددهم لم يتجاوز 300 ألف. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها: "لا تمسوا مستقبلي" و "نريد عمل، لا زواج مثليين".

وأفادت وسائل إعلام فرنسية بوقوع اشتباكات مع الشرطة بالقرب من قوس النصر، في الوقت الذي حاول فيه متظاهرون تسلق حواجز الشرطة للاتجاه نحو شارع الشانزليزيه، مضيفة أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع بهدف احتواء الحشود. يذكر أن توسيع حقوق الزواج ومنح حق التبني للأزواج المثليين، كانا من بين الوعود الانتخابية للرئيس الاشتراكي الفرنسي فرانسوا أولاند.


وكانت مظاهرة ضد زواج المثليين في كانون ثان/ يناير، قد اجتذبت مئات الآلاف من المتظاهرين. يشار إلى أن الجمعية الوطنية الفرنسية وافقت على مشروع القانون في أواسط كانون ثان/ يناير. وسيعقد مجلس الشيوخ مشاورات حول هذا المقترح بدءا من شهر نيسان/ أبريل. وتأتي المعارضة لمشروع القانون من الكنيسة الكاثوليكية والمعارضة المحافظة.




إلى الأعلى