الأربعاء، 20 مارس 2013

دراسة تؤكد : زواج المثليين يطيل حياة الرجال

مجلة أصوات - ذكرت مجلة SLATE الأمريكية - فى نسختها الفرنسية عبر موقعها الإليكترونى أن الأزواج المثليين من الرجال يعيشون فترة أطول وذلك وفقا لدراسة دنماركية.
وللوصول إلى هذا النتيجة، قام الباحثون بدراسة 6.5 مليون شخص منذ عام 1982 حتى 2011 مستخدمين سجلات الحالة الاجتماعية فى الدنمارك.
يذكر أن هذه هى الدراسة الأولى التى تقوم بتحليل العلاقة بين معدل الوفيات والعلاقة الجنسية فى دولة ما بأكملها.
وأكد مارتن فريش القائم على الدراسة، قائلا "إن الأخطر بالنسبة للرجل فى الدنمارك هو أن يظل أعزب أو مطلق من أن يتزوج رجل مثله".
وقالت المجلة إن معدل الوفيات لدى الرجال المثليين المتزوجين قد انخفض منذ عام 1982، وهو ما يعد أقل مقارنة بمعدل الوفيات لدى الرجال العازبين أو المطلقين.
واستطردت المجلة نقلا عن الباحثين قائلة إنه ليس الزواج وحده هو ما يزيد متوسط العمر، وإنما أيضا الحياة المشتركة، فالأزواج الذين لا يجمعهم مسكن واحد وكذلك الذين تزوجوا عدة مرات يرتفع معدل الوفيات بينهم مقارنة بالأزواج المثليين وغير المثليين الذين يعيشون سويا.
ومن ناحية أخرى، ترى النسخة الفرنسية من صحيفة هافنجتون بوست أن السبب الرئيسى فى انخفاض متوسط العمر بين الأزواج غير المثليين منذ عام 1996، يرجع إلى ارتفاع معدل الطلاق وانخفاض معدل الزواج.
يذكر أنه فى عام 1989، كانت الدنمارك هى الدولة الأولى فى العالم التى تسمح بالزواج المدنى للمثليين. وفى 2012، سمحت للمثليين بالزواج الشرعى فى الكنيسة.
إلى الأعلى