الخميس، 24 يناير، 2013

أراء مغايري الجنس حول امكانية قبول الزواج بمتحول(ة) جنسيا

Aswatmag.com - بعد أصبحت عمليات تحول الجنس  لا تصيب احد بالصدمة مثل سابقا , يبقي السؤال هل تقبلوا الارتباط عاطفيا من متحول جنسيا ؟ وماذا تفعل إذا اكتشفت أن شريك حياتك "متحول جنسيا " ؟!
 كان هذا هو السؤال الذي طرحته احد الجرائد الالكترونية في تحقيق لها على مجموعة من مغايري الجنس من الرجال و النساء فكانت إجاباتهم كتالي :

تقول دعاء عبدالسلام :" إذا ارتبطت عاطفيا برجل  وأحببته وتزوجته، وكان مكتمل الرجولة ولا يوجد أي خلافات بيني وبينه جنسيا فلما لا ، طالما أن سبب التحول مجرد عيب خلقي وليس نفسيا ".
نسرين احمد:" أنا لا اقبل إطلاقا أن ارتبط برجل كان متحول جنسيا وكان في الأصل " فتاة" وإذا تزوجته ولم أكن اعلم فسوف أطلق منه فورا لأنه كذب علي".
أما هدي الشيمي فترى أن الآمر  في البداية سوف يكون صعبا عليها وسوف تصاب بنوبة اكتئاب حاد، ولكنها إذا أحبت رجلا وكان مكتمل الرجولة والخلقة التامة ، واكتشفت بعد ذلك انه متحول فهي ستقبل بالأمر الواقع لان قلبها اختاره وهو على ذلك .
أماني حسن قالت أن المتحول جنسيا هو إنسان في الأول والأخر ومن حقه أ يسانده المجتمع نفسيا ، ولابد وأن نعتبره مريض وشفي ، والأهم أن ينتهي  من معالجته نفسيا قبل أن يدخل في حياه زوجية ويظلم طرف أخر معه .
أما الرجال فكان مبدأهم واضح وصريح " مصلحتي أولا" فجميعهم رفضوا الفكرة تماما .
فيقول احمد سمير ساخرا من الفكرة:" أنا ارتبط بمتحول ليه .. مفيش أحسن من الحلال "
أما إبراهيم على قال :" لو أحببت فتاة وتزوجتها وعلمت بعد ذلك إنها متحول جنسيا  فلن أكمل معها باقي حياتي لان الحياة بنيت على الغش والكذب وأنا ارفض تماما هذه الفكرة ".
احمد فهمي رفض الفكرة إطلاقا وقال:" لا استطيع إطلاقا ان ارتبط بفتاة كانت متحولة لان جزء منحياتها عشتها وهى رجل وهذا بالتأكيد سوف يؤثر على نفسيتها بطريقة او بأخرى ، وأنا لا استطيع أن أتحمل هذا ".
إلى الأعلى