الأربعاء، 30 يناير، 2013

دراسة جديدة : الخروج من الخزانة و إفصاح الشخص عن ميوله الجنسي للاخرين يقلل التوثر


Aswatmag.com - تبين لباحثين من مركز الدراسات حول توتر الانسان التابع لجامعة مونتريال ان المثليين جنسيا الذين يكشفون عن ميولهم الجنسية هم أقل توترا من هؤلاء الذين لا يقومون بهذه الخطوة.

وتسلط هذه الدراسة التي نشرت امس في مجلة «سايكوسوماتيك ميديسن» الضوء على «الدور الإيجابي لتقبل الذات والتواصل بشأن المسائل الصحية ورفاه الاقليات الجنسية».
وقد قام فريق الباحثين بدراسة نسب هورمون الكورتيزول المرتبط بالتوتر، فضلا عن عدة مؤشرات حيوية أخرى، من قبيل نسب الانسولين والسكر والكولستيرول وضغط الدم والأدرينالين.
وشارك في هذه الدراسة 87 فردا، من بينهم 46 مثليا جنسيا أو مزدوج الميول الجنسية، و41 مغايرا جنسيا. وكان 31 فردا من أصل المثليين الجنسيين قد كشفوا علنا عن ميولهم الجنسية، في مقابل 14 فردا لم يقوموا بهذه الخطوة.


وقال روبرت بول جاستر المشرف الرئيسي على هذه الدراسة إن «الكشف عن المثلية أو الثنائية الجنسية قد يعود بالنفع على الصحة، في حال كانت السياسة الاجتماعية متساهلة».
إلى الأعلى