الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

كاليفورنيا تمنع علاجاً لتحويل المثليين إلى مغايري الجنس

قررت ولاية كاليفورنيا الأميركية منع علاج مثير للجدل يهدف إلى تحويل المراهقين المثليين إلى مغايرين، مشيرة إلى دراسات تؤكد أن العلاج قد يؤدي إلى زيادة مخاطر انتحار المراهقين.
ويأتي الحظر، الذي سيدخل حيز التنفيذ بدءاً من الأول من يناير/ كانون الثاني المقبل، في إطار حزمة مكونة من أكثر من 100 مشروع قانون أقرها الحاكم جيري براون بداية الأسبوع الجاري.
وقال حاكم ولاية كاليفورنيا، جيري براون في تعليق له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "يهدف هذا القانون إلى وقف برامج العلاج غير العلمية التي تسبب حالات من الإحباط والانتحار لدى المرضى الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما."
وأضاف براون "الوسائل والسبل التي يتم استخدامها في برامج العلاج هذه لا أساس لها سواء من الناحية العلمية أو من الناحية الطبية."
وبدوره صرح المتحدث باسم جمعية بحوث وعلاج المثليين، دايفد بيك أب في تصريح لـ  CNN "أن الجمعية ستقوم برفع دعوى قضائية ضد هذا القانون خلال الأسبوع الجاري."
وأكدت منظمة الطب النفسي التي تعتبر أكبر المنظمات المعنية بالطب النفسي في العالم على وجود أدلة تدعم الإدعاءات بأن فرض العلاج واستمراره لمدة طويلة يؤذي المريض ويتسبب بحالات من الإحباط والقلق لتصل إلى تصرفات تقود إلى انتحار المرضى الخاضعين لمثل هذا النوع من العلاج



إلى الأعلى