الخميس، 20 ديسمبر 2012

ماذا تعرف عن اللاجنسيين؟, سؤال و جواب حول اللاجنسية

ما هي اللاّجنسية؟
هي عدم الإحساس بأي انجذاب جنسي للآخرين.

عدم الإحساس بانجداب جنسي! وماذا يعني ذلك؟
هذا يعني ألاّ تشعر بالحاجة أو الرغبة في ممارسة الجنس مع الآخرين. واللاّجنسي
لا يرى الفائدة في ممارسة الجنس، وربما يعيش حياته كلها دون ممارسة الجنس و
دون معاناة.

هل أنا لاجنسي؟
هذا سؤال يجب أن تطرحه على نفسك، لا على الآخرين كما لو كنت تطلب تشخيصاّ سريع. تحديد ما إذا كانت تسمية 'لاجنسـي' توافــقك يتطلـب منـك
تأملا ذاتيا، وبالتالي معرفتك الجيدة بنفسك. الأدوات المتاحة (المراجع والمنتديات...) تساعد على القيام هذا التأمل والتفكير.

أيمكننا اختيار أن نكون لاجنسيين؟
لا، اللاجنسية ليست خيارا، مثلها مثل الغيرية و المثلية.

هل هي بمثابة الامتناع عن ممارسة الجنس؟
لا، فالممتنعين يحرمون أنفسهم من ممارسة الجنس، في حين أن اللاّجنسيين لا يشعورون بالحاجة لذالك.

هل انجدابك لشخص ما، يعني كونك لاجنسي؟
يمكن ألاّ نشعر بانجذاب جنسي للآخرين، مع الانجداب إليهم عاطفيا، فكريا، حسيا، جماليا، وما إلى ذلك. يمكـن أن نـنجدب جسديـا لـشخص مـا دون أن
يكـون الأمر جنسيا.

هل كون الشخص لاجنسيا يعني عدم وقوعه في الحب أبداً؟
لا، فالانجذاب الجنسي و الوقوع في حب شخص ما هما شيئان مختلفان (على الرغم من ارتباطهما لـذى غالبية الـنـاس)، يمكـن أن يشعـر اللاجـنسي
بـمشاعر عاطفية جدا دون الشعور بالحاجة إلى ممارسة الجنس مع الشخص الذي يحب.

الاستمتاع بالجنس ليس من اللاّجنسية، أليس كذالك؟
ليس للأمر علاقة باللاّجنسية، فاللاّجنسية هي عدم الشعور بالرغبة الجنسية، وليس عدم وجود المتعة الجنسية.

الاستمناء ليس من اللاّجنسية، أليس كذلك؟
لم يتم تعريف اللاّجنسية بحضور أو غياب الاستمناء، فالاستمناء ممارسة، و اللاّجنسية هي عدم وجود الانـجداب الجنسي للآخرين، ولـيس انعـدام
الجنسانيـة.

هل يمكن للاّجنسي أن يرتبط مع شخص آخر؟
يوجد من الأزواج الجنسي/اللاجنسي واللاجنسي/اللاجنسي. الأزواج "المختلطون" الذين تدوم علاقتهم هم من يتمتعون بتواصل جيد بين الطرفين.

هل يمكن أن يكون للاّجنسي خيالات جنسية؟
امتلاك خيالات جنسية(فونتازم) لايعني بالضرورة تحقيقها، فمن لديه خيالات جنسية من اللاّجنسيين لا يرغب بعلاقات جنسية مع الآخرين.

من الممكن أنك لم تجد الشخص المناسب؟
هذا مثل القول لفتاة مثلية أنها لم تجد الرجل المناسب.

هل أعداد الاّجنسيين كثيرة؟
قلة من الناس هم من يعرّفون كاللاجنسيين، لأننا لا نعطيهم الفرصـة للقيـام بـذلك و لا يـعلمون حتـى بوجـود اللاّجنسيـة، فمـن المحتمل أن يجد
أشخاص أن اللاّجنسية تمثلهم أكثر من الميولات المعتادة (الغيرية، المثلية و الثنائية الجنسية).
إلى الأعلى