الأربعاء، 19 ديسمبر، 2012

افتتاح اول مسجد للمثليين المسلمين بفرنسا

أصوات - أعلنت منضمة مسلمون و مثليون الفرنسية قبل اسابيع على  انها ستعلن قريبا انطلاق اول مسجد للمثليين و المليات و مزدوجي و مثلي الجنس ودالك بأحد المدن الفرنسية

"أصوات" تواصلت مع الجمعية فكان حديثنا حول الموضوع على الشكل التالي:

ما موعد افتتاح المسجد؟
من المترقب افتتاح المسجد في التلاثين من شهر نوڤمبر الجاري إن شاء الله.
سيكون أول مسجد في العالم مفتوح في وجه الجميع، دون أي تمييز على أساس الجنس أو التوجه الجنسي. سيكون مسجداً صديقاً للمثليين، حيث يمكن للنساء أيضاً كالجميع، أن تكنّ أمام الناس (أي إمام)، للتأذين، الخطبة يوم الجمعة و حثى إقامة الصلاة.


لماذا مسجد للمثليين المسلمين؟
فكرت لسنوات في كيفية إعداد مكان ذاخل الإسلام في فرنسا و أوروپا عموما لكل من يحس بشكل أو بآخر بتمييز بسبب جنسه أو ميوله الجنسي. بعد زواجي من قيام بداية السنة، اعتُبرت شخصا مختلفاً، فأدركت مرة أخرى أنه على الرغم من جميع الجهود التي نبذلها لتغيير العقليات حول موضوع المثلية، يلزمنا مكان لاستقبال كل من يريد بكل بساطة التجمع مرة في الأسبوع دون الحديث عن السياسة و المعيارية.
دعوت إذن رئيسة MVP مسلمون من أجل قيم تقدمية، لتفسر لنا كيف استطاعوا بناء مساجد شاملة في الولايات المتحدة و كندا على أساس مبادء أخلاقية واضحة المعالم.


وماذا عن مكان المسجد؟
 نفضل إبقاء المكان سرياً، لكنه في معبد بودي أعرناه من طرف أحد الأصدقاء، حثى نستغله كمسجد مرة في الشهر.
بالنسبة لي ـ أنا اللذي اهتممت بالبوذية حين كنت أعتقد أن الإسلام بطبيعته كان معادياً للمثلية ـ أدركت اليوم أن الإسلام لا يوجد خارج ما نقوم به من أفعال والخبرات الروحية التي نقرر مشاركتها.


هل وصلتكم انتقادات بعد اعلان هذه الخطوة ؟
يجب على المسلمين أن تكون سعداء بافتتاح مكان جديد للعبادة أو ذكر اسم الله في باريس.
بالرغم من بعض الانتقادات القاسية، معضم المسلمين إما يشجعوننا أو يحاولون فهم ما نحن عليه.


(حاوره مروان بن سعيد)
إلى الأعلى