الجمعة، 21 ديسمبر 2012

معلومات حول الميل الجنسي, التفضيل الجنسي و الهوية الجندرية

الميل الجنسي :
المـيل الجنسي هـو النمط الـدائم لميل الإنسـان عاطـفياً،أو وجدانياً،أو جنسيـاً،أو توليفة من الثـلاث تجاه الجنس الآخر، أو نفس الجـنس،أوكـلا الجنـسين.وتندرج تـلك الميـول عمومــاً تحت هذه المصطلحات (الغيرية الجنسية والمثلية الجنسيـة وإزدواجيـة الميل الجنسي والـلاجنـسية) و الأخــيرة هي عـدم مـيل الإنـسان عـاطفياً أو جنسياً لأى جنس سواء من جنسه او من الجنس الآخر وفيبعض الأحيان تُعرف بالفئة الرابعة. تـلك الفـئات الأربـعة هـي جوانـب عـاكسة لطبيعة الهوية الجنسـية للشخص. ويجب التفرقة هنا بين الميل الجنسي والهـوية الجنسـية حـيث تـختلف الأخيـرة بـعض الشـيء عـن الأولى. على سبيل المثال قد يستخدم الأشخاص مسميات أخرى غـير المصطلحات الأربـعة لوصف هويتـهم الجنسية أوقد لا يستخدمون أي مسمى على الإطلاق.
وفـقا للتعـريف الأكاديمي لمنظمة علم النـفس الأمـريـكية، يـشار الـي المـيلال جنـسي بأنه إدراك الشـخص للهـوية الشخصيـة والإجتـماعية القائمة على تلك الميول، والسلوكيات،والتعبيرعنها،وعضويته / عضويتها في مجتمع يشاركهم نفس الميول".

الفرق بين الميل الجنسي والتفضيل الجنسي
يـتداخـل تعريـف مصطـلح التفـضيل الجنسي بصورة كبيرة مع تعريف مصطلح الميل الجنسي، ولكن في البحوث النفسية كل من المصطلحين يميَز ويعَرف على حِده.على سبيل المثال الشخص مزدوج الميل الجنسي قد يفضل جنسيا أحد الجنسين على الآخر.
التفضيل الجـنسـي قـد يشـير أيـضا إلى درجة من الاختيار الطوعي، فـي حين أن الآراء العلمية أجمـعت علـى أن الميـل الجنـسي ليـس خـياراً. لا يوجـد إثبـات سـبب مبسـط أو أحادي بشكل قاطع للميل الجنسي، ولكن الأبحـاث العلمية تشير إلى أنهمزيج من تأثيـرات جينــية، وهـرمـونية، وبيـئية، مع عوامل بيولوجية تنطوي على تفاعل معقد للغـاية بين العوامـل الوراثيـة وبـيئة الرحم في المراحل الأوليـة لتـكوين الجنين. وقد أثبــتت البحــوث العلمـية على مدى عدة عقود أن الميل الجنسي يتأرجح ويطـوف في متسلسة مُـدرجة من ميل الشخص قصرياً للجنـس الآخـر فـي نـاحية وهـو مـا قـد يعرف الغيرية الجنسية إلى ميل الشخص قصرياً لنفس الجنس في الناحية الآخرى وهو ما قد يعرف بالمثلية الجنسية بينمـا يتسـاوى المــيل الجنسي للشخـص تجاه كلا الجنسين فـي مـنـتصف المتسلسـة وهـو مــا قـد يعـرف فــي هـذه الحالة بإزدواجيـة المـيل الجنسي.

الهوية الجندرية :
نظـرة الشــخص المـوضوعية إلـى نفسه كرجل أو كامرأة، كذكري أو كأنثوي. عند غالبية البشر هناك تـلاؤم بيـن الجـنس البيولوجــي والنوع الاجتماعـي، ولكـن هـذا التـلاؤم لا ينطبـق على كل الأشخاص، فقسم منهـم يـودّون ويرغـبون فـي تغييــر جنـسهم ويطـلق عليــهم اسـم : ترانسجندر (متغيري النوع الاجتماعي)
المجـتمع ينـظر إليـه كرجـل أو كــامرأة، لكن هويته الجندرية الداخلية تقـول لـه غير ذلـك.. حيـث يحـس الشخـص الـذي لـيس لـديه تطابق بين الجنس البيولوجي و النوع الاجتماعي انه رجل في جسد امراة او العكس ,,, يحس ان الروح ولدت في الجسد الخطئ.

مقتطف من العدد 6 من مجلة أصوات الالكترونية
إلى الأعلى