الخميس، 20 ديسمبر 2012

القذف المبكر, أسبابه و طرق العلاج

القذف المبكر أو سرعة القذف هو مشكلة جنسية شائعة لدي الرجال إذ يصيب 30% إلى 40% من الرجـال، وهـو يعـني انعـدام الرقـابة الطوعـية علـى عمليـة
القذف. معظم الرجال الذين يعانون من مشكلة القذف المبكر في الأساس طبيعيين جدا، والمشكلة لديهم هي عدم التحكم في وقت القذف.

أسبـابـه :
عند استثارة مستقبلات اللمس العصبية بالقضيب ترسل إشارات باعصاب القضيب لمراكز القذف بالمنطقة العصعصية بالحبل الشوكى الذي يرسل بدورة إشارات
للعقد العصبية السمبتاوية التي ترسل إشارات عصبية للوعاء الناقل والحوصلة المنوية والبروستاتا لإخراج السائل المنوى لقناة مجرى البــول الـخلفية. زيــادة
الضغط داخل قناة مجرى البول الخلفية نتيجة دخول السائل المنوى يرسل إشارات عصبية للحبل الشوكى تؤدى لانقباض العضلات الموجودة حول بداية
القضيب وحدوث القذف. ويتعرض رد الفعل هذا لاحباط مستمر لمركز القذف في المخ ويعتمد هذا الاحباط على انطلاق مـادة السريتونيــن التي تثبط القذف
يرجع الطب الحديث سرعة القذف لنقص في مادة السريتونين في مراكز القذف بالمخيخ أو خلل في المستقبـلات العصبــية الـمعتمدة على هذة المادة مما
يؤدى لتدنى مستوى الاستثارة لهذة المستقبلات العصبية
تنقسم أسباب سرعة القذف إلى مجموعتين:

الأسباب العضوية
إصابات الحبل الشوكي التي تحدث إثارة مستمرة لمركز القذف كالأورام والأكياس الدموية وتهتكات الألياف العصبية غير الكاملة
مرض التصلب المتعدد بالحبل الشوكي D. S
التهابات الأعصاب الطرفية في مراحلها الأولى قبل أن تصاب بالضمور وقد تحدث هذه الالتهابات مع مرض السكر والإفراط في تعاطي الكحوليات أو التعرض
لبعض المعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق
الاحتقان الدائم بالحوض والذي ينشأ عن التهاب اليروستاتا والحوصلة المنوية المزمن أو التهاب قناة مجرى البول الخلفية
استخدام المنشطات العصبية لفترات طويلة كما يحدث في حالة استخدام حبوب التخسيس وإنقاص الوزن التي تحتوى على مادة أمفيتامين
كما لـوحظ أن فترة النقاهة من أدوية الإدمان تكون مصحوبة بسرعة القذف حتى يستقر الجهـاز الـعصبي ويتخـلص تمامـاً من تـأثير الإدمـان فتختفـي سرعة
القذف نعم

الأسباب النفسية
التوتر الخاص بالأداء الجنسى الذي ينشأ من الخوف من القذف السريع أو الخوف من فقد الانتصاب
تكرار التجارب الجنسية قبل الزواج في ظروف غير آمنة مع ما يصاحبها من خوف وقلق يدفع المخ إلى التخلص من هذه المواقف عن طـريق الإسـراع بإنهاء
العملية الجنسية بالقذف، وهنا تتولد لدى المخ صورة من التكيف الانعكاسي مع أية أثــارة جنسيـة، ويصبــح القـذف السـريع هــو النتيجــة الطبيعية في أية
ممارسة جنسية مستقبلية
نشوء الطفل في ظروف اجتماعية سيئة خاصة في وجود مشاحنات بين الأبوين مما يعطية الإحساس بعدم الأمان وهذا بدوره ينعكس علي جهازه العصـبي
فيجعله سريع الإثارة
القلق والتوتر النفسي المستمر سواء لأسباب اجتماعية أو مادية أو غيرها يجعل الجهاز العصبي السمبتاوي في حالة استنفار دائم، ولما كـان القذف خاضعاً
لهذا الجهاز فانه يحدث قبل الأوان لمجرد الإثارة الجنسية
الإحساس بالنقص أمام زوج او زوجة متسلطة مما يعطى الزوج إحساسا بعدم سيطرته على الموقف الـجنسي بـالتالـي يهــرب مـن هـذا الــموقف بان يقذف
سريعاً و مهما حاول التحكم في القذف فان تشبع المخ واللاوعي بعدم الرضا الوج او الزوجة يعجل القذف
عدم التوافق بين الزوجين وعدم التواصل وفقدان الدفء والمشاعر الجميلة بينهما يـجعل الـجنس مـجرد عملـية ميكانيكيـة لا متعـة فيـها وبــالتالي تحدث
عملية القذف السريع
ويتضح من ذلك أن سرعة القذف تعتبر مؤشراً لمدى التوافق بين الزوجين

علاج القذف المبكر
هناك عدة طرق لعلاج سرعة القذف:
استخدام الادوية المناسبة للسيطرة على سرعة القذف.
استعمال الواقي الذكري لانه يخفض من الاحساس
تغير وضعية الممارسة للحصول على أفضل نتيجة
استخدام بعض الكريمات أو البخاخات الموجودة في الصيدليات وهي عبارة عن مخدر موضعي ترش على القضيب.
تناول مضادات الاكتئاب
العلاج النفسي بالمشاركة مع شريكك الجنسي
التدريب علي التحكم:
من أشهر طرق العلاج طريقة ماسترز وجونسون وفي هذه الطريقة يقوم شريكك بمساعدتـك عـلى الانتصــاب، وعندمـا يهـم بـالقذف يقــوم بالضغط على
حشفة القضيب لمدة ثلاث أو أربع ثوان، وهي مدة كافية حتى لا يحدث القذف، ويتكرر الأمر عدة مرات دون إيلاج، ثم مع الإيلاج طبقًـا لـتدريج مــنتظم يصل
بعده الزوجان إلى القدرة على التحكم في القذف لمدة تتراوح بين 15 – 20 دقيقة
في دراسة أجراها الزوجان "ماسترز وجونسون" على 186 رجلاً مصابًا بالقذف المبكر نجحت هذه الطريقة في علاج 98% من الحالات
إلى الأعلى