السبت، 1 سبتمبر، 2012

34000 توقيع لحجب موقع الفيس بوك بروسيا بسبب اعترافه بزواج المثليين


حسب يومية روسيا اليوم، طالب ناشطون أرثوذكس بمنع موقع فايسبوك لأنه يتعارض مع القانون المناهض للدعاية المثلية الذي جرى تبنيه مؤخرا. وقد سبق للطائفة الأورثوذكسية في مدينة ساراتوف جنوب روسيا أن طالبت موقع فايسبوك بالتوقف عن "مغازلة اللوطيين"، وأعطته مهلة 24 ساعة للتراجع عن وضع الأيقونات، لكن أمام تجاهل الموقع قاموا بجمع توقيعات بهدف منعه على التراب الروسي.

الزعيم الأوثوذكسي Vladimiry Roslyakovsky قال بأن الحملة مر عليها فقط ثلاث أيام ومع ذلك تمكنوا من جمع 34000 توقيعا، وأضاف أن الهدف هو الحصول على مليون توقيع من مختلف الديانات، بعد ذلك ستعرض اللائحة على البرلمان كي يقوم الدوما بمنع فايسبوك في كل أنحاء روسيا، لأنه يشجع القاصرين على تقبل المثلية.


Roslyakovsky اتهم فايسبوك بالمشاركة في مؤامرة أمريكية تهدف إلى دفع الروس إلى عدم الإنجاب بنشر المثلية إلى أن يتحول هذا البلد الكبير إلى سادوم وعامورة (موطن قوم لوط). حسب جريدة روسيا اليوم أرسل Roslyakovsky بطلب إلى المحقق العام الروسي من أجل إجراء تحقيق في الاتهامات الموجهة لفايسبوك بنشر المثلية الجنسية.
إلى الأعلى